لأول مرة من بعد عامين.. مرا لبنانية كانت تضربات فانفجار مرسى بيروت تلاقات مع ولدها الصغير – تغريدة وفيديوهات

goud
8 jours

وكالات //

نهار الخميس كان لقاء مؤثر جمع مرا لبنانية كانت تضربات فالانفجار اللي وقع فمرسى بيروت هادي عامين، بولدها من بعد ما دوزات هاد العامين كاملة فالصبيطار بسباب الإصابة الخايبة اللي دوزات من بعدها شهور فالكوما وتسببات ليها فشلل.

الضحية ” ليليان شعيتو” رفعات دعوى قضائية من الصبيطار اللي مزال كتعالج فيه، على راجلها اللي كانت بينها وبينو خلافات ومشاكل، وداختاكفةالبيبي هو فاميلتو ومنعها باش تشوفو بسباب ما قال من بعد أن” مرتو فاقدة للوعي و الأهلية وخايف على نفسية الولد فاش غيشوف ماماه فهاد الحالة الصحية وهي ناعسة فالصبيطار”.

لقاء الأم اللبنانية وولدها اللي خلاتو بيبي رضيع، كان مؤثر بزاف وكيبين حجم المأساة اللي كيعيشوها عدد من ضحايا الانفجار اللي وقع فمرسى بيروت وكلشي تقريبا تخلى عليهم.

وليليان بفضل استشارة مع أكباء نفسيين مانت كتصبر راسها على فراق وليدها بمونيكا حاطاها حداها فالكاتري.

هاد اللقاء تبعاتو الصحافة فلبنان واللي وثقات بالفيديو اللقاء ديالهم من بعد عامين ديال الحرمان والفراق، واللي راج بزاف فمواقع التواصل الاجتماعي فالمنطقة العربية، وتعاطفو مع قصتها كَاع الناس اللي وصلهم الخبار.